السبت، 16 أكتوبر، 2010

إعتذار




حديثاً (أيام النقر)

تك تك تاك تاك؟؟؟
صوت النقلر على لوحه المفاتيح (الأحرف)
قديماً (أيام العز)
صاص صص صاص صص سس شش تشــــــــــــــــــــــ
(طبعاً مافي أحلى من الكتابه بالقلم)
فالقلم إذا ما اندمج مع صاحبه سالت أودية الصفحات تنوعاً و إبداعاً
القلم قيمة لا يقدرها إلا من تذوق ثمارها

هو سلاح ذو حدين

هو شاعر صعلوك تفرد بصعلكته
نتواصل به بأرق الكلمات و نتحاكم به في الخصومات
قد يكون زورقك المترف الذي لا تمنعه حدود و لا يعترف بممرات الدخول !!
للأدباء هو تأشيرة صعود
للظلمة هو مرسوم إبادة للشعوب
تدون به الأحداث و تدونه
فيقال : دونت الأحداث قلم رائع سطر كذا وكذا
تكمن أهمية قلمك في نوعية ما نزف من حرف

أنت المذنب و قلمك بريء!!
لا ذنب له بسقامة ما في الكلمة من ظلم و منكر
قد نصنع به سم قاتل

قد نكون به تراق و بلسم للتداوي

القلم سيف مشرع ما لم يكسر
يكسر بالتفاهة ,, بالبشاعة ,, بالقذارة (بالظلم)
لأنني أكتب عنه بغيره تتيه مني الأحرف و الكلمات

منذ كتبت (نقرت) على لوحة المفاتيح الــ (كي بورد)
إختفت الطرائد من أمامي و صاح بي عصفور
أين سلاحك يا مأسور؟

نعم ...
أسير أنا!؟
أسير القلم ...